رواد الـثــقـــافة والـعـلــــــــوم

إنْهَلْ مَعَنا مِنْ منابعِ العلمِ والمعرفة

رواد الثقافة والعلوم     إنهل معنا من منابع العلم والمعرفة
رواد الثقافة والعلوم     للتواصل مع ادارة الموقع يرجى المراسلة على البريد الالكتروني:hamasatnaeeme@hotmail.com
رواد الثقافة والعلوم          اهلا بالاخ yaf والف مرحبا
رواد الثقافة والعلوم     تحية للاخ الدكتور حسن عبيد
رواد الثقافة والعلوم     تحية للاستاذ محمد قرنفل

تصويت

المواضيع الأخيرة

» فوائد الخضار الصحية العجيبة
السبت 07 يناير 2012, 12:45 من طرف سلام الحاج

» الى الاخ جزائري
الخميس 04 فبراير 2010, 22:14 من طرف ابو قدور

» شكوى الى شركة احلى المنتديات
السبت 30 يناير 2010, 00:04 من طرف جزائري وأفتخر

» بيــان أول نوفمبر 1954
الجمعة 08 يناير 2010, 00:25 من طرف khmaya.k

» الأمل
الجمعة 01 يناير 2010, 23:53 من طرف ابو قدور

» أهلا وسهلا ومرحبا بالعضو الجديد أبو قدور
الخميس 17 ديسمبر 2009, 13:12 من طرف ابو قدور

» تهنئة ومباركة
الخميس 17 ديسمبر 2009, 12:57 من طرف جزائري وأفتخر

» عشق العلم و عشق الحسان مقارنة للشافعي :
الإثنين 14 ديسمبر 2009, 19:49 من طرف ابو قدور

المتواجدون الآن ؟

ككل هناك 1 عُضو حالياً في هذا المنتدى :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 1 زائر

لا أحد


[ مُعاينة اللائحة بأكملها ]


أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 20 بتاريخ الجمعة 21 ديسمبر 2012, 00:56

احصائيات

أعضاؤنا قدموا 1066 مساهمة في هذا المنتدى في 444 موضوع

هذا المنتدى يتوفر على 44 عُضو.

آخر عُضو مُسجل هو shahd4400 فمرحباً به.


    بين الخوف والرجاء

    شاطر
    avatar
    ربيع قرنفل
    مشرف الانترنيت الفضائي
    مشرف الانترنيت الفضائي

    الجنس : ذكر
    عدد المساهمات : 26
    نقاط : 3249
    التقييم : 0
    البـــلــد : سوريا

    default بين الخوف والرجاء

    مُساهمة من طرف ربيع قرنفل في السبت 21 نوفمبر 2009, 21:36

    قال
    الله تعالى : ((وَالَّذِينَ يُؤْتُونَ مَا آتَوا وَّقُلُوبُهُمْ وَجِلَةٌ
    أَنَّهُمْ إِلَى رَبِّهِمْ رَاجِعُونَ)) ، المؤمنون : 60.
    في الحديث الصحيح أنّ أم المؤمنين عائشة – رضي الله عنها - قَالَتْ : يَا
    رَسُول اللَّه ! (( والَّذِينَ يَأْتُونَ مَا آتَوْا وَقُلُوبهمْ وَجِلَة
    )) ، أَهُوَ الرَّجُل يَزْنِي وَيَسْرِق وَيَشْرَب الْخَمْر ؟! قَالَ : "
    لا يَا ابْنَة أَبِي بَكْر - أَوْ يَا ابْنَة الصِّدِّيق - وَلَكِنَّهُ
    الرَّجُل يَصُوم ، وَيُصَلِّي ، وَيَتَصَدَّق , وَيَخَاف أَنْ لا يُقْبَل
    مِنْهُ " . وفي رواية أخرى : هُوَ الَّذِي يُذْنِب الذَّنْب وَهُوَ وَجِل
    مِنْهُ ؟! فَقَالَ : " لا , وَلَكِنْ مَنْ يَصُوم وَيُصَلِّي وَيَتَصَدَّق
    وَهُوَ وَجِل " . قَالَ ابْن عَبَّاس – رضي الله عنهما - : (( يُؤْتُونَ
    مَا آتَوْا وَقُلُوبهمْ وَجِلَة )) ؛ قَالَ : الْمُؤْمِن يُنْفِق مَاله
    وَيَتَصَدَّق وَقَلْبه وَجِل أَنَّهُ إِلَى رَبّه رَاجِع .
    عَنِ الْحَسَن – رضي الله عنهما - أَنَّهُ كَانَ يَقُول : إِنَّ
    الْمُؤْمِن جَمَعَ إِحْسَانًا وَشَفَقَة , وَإِنَّ الْمُنَافِق جَمَعَ
    إِسَاءَة وَأَمْنًا . وعنه أيضاً أنه قال : (( يُؤْتُونَ مَا آتَوْا
    وَقُلُوبهمْ وَجِلَة )) ، قَالَ : يَعْمَلُونَ مَا عَمِلُوا مِنْ أَعْمَال
    الْبِرّ , وَهُمْ يَخَافُونَ أَلا يُنَجِّيهِمْ ذَلِكَ مِنْ عَذَاب
    رَبّهمْ . وهذا شأن المؤمنين المخلصين ؛ فهم يتقرّبون إلى ربهم بصالح
    العمل ، ومع هذا فَلا يُنَجِّيهِمْ مَا فَعَلُوا مِنْ عَذَاب اللَّه ,
    فَهُمْ خَائِفُونَ مِنَ الْمَرْجِع إِلَى اللَّه لِذَلِكَ ؛ فالمؤمن يعيش
    بجناحي الخوف والرجاء : يخاف ألا يُقبل عمله ويُردّ عليه ، وفي الوقت نفسه
    يرجو رحمة الله – تعالى – الذي لا تُفيده طاعتنا ، ولا تضرّه معاصينا
    سبحانه من إلهٍ غفور رحيم .
    اللهم إنّا نرجو مغفرتك وعافيتك وسِترك ، يا مَن وسِعَتْ رحمتك كلّ شيء

      الوقت/التاريخ الآن هو الجمعة 27 أبريل 2018, 01:55